الثلاثاء، 8 أبريل، 2014

مهارة تخيل حكاية عجيبة / أنشطة التقويم الإجمالي

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in المختار في اللغة العربية  4/08/2014
 نص الموضوع :
اكتب حكاية عجيبة يكون موضوعها الأفعال التي تخفف معاناة البؤساء ، وتحويل حياتهم التعسة إلى حياة رغد وهناء ، مستعينا بما درسته في مهارة التدريب على تخيل حكاية عجيبة التي درستها. (كتاب المختار في اللغة العربية ، ص : 189)téléchargement
------------------------------------------------------------
نموذج مقترح :
       كنت جالسا في المقهى أشاهد إحدى مباريات كرة القدم ، وكان الجو شبه هادئ تتخلله بعض الأحاديث الثنائية لبعض الزبناء ، وكلمات المتسولين أو بائعي التبغ..كنت أتابع المباراة  بإمعان ، فلم أعر اهتماما لمن حولي ، حتى النادل نفسه …فجأة انقطع التيار الكهربائي ، وانتهت عندنا المباراة قبل نهايتها الحقيقية..بعد لحظات اشتعل التلفاز وحده ، وعلى شاشته ظهرت صورة غريبة ومخيفة..وجه لا هو للإنسان ولا للحيوان..فزع الحاضرون فهموا بالهروب..لكن الوجه الغريب نطق بصوت ارتج له المكان : “ توقفوا .. لم أنتم خائفون ؟ يالكم من سذج تهابون مصدرا للرزق فتح الله بابه في وجوهكم..أنا هنا اليوم لعلمي بمدى معاناتكم في حياتكم..جئتكم لأقلب حياتكم رأسا على عقب.. سمعت عنكم الكثير لكن لم أتصوركم بهذه الصورة البشعة ، إنكم أتعس أناس قابلتهم على الإطلاق..أخبروني إذا ماهي امانيكم وطلباتكم؟”
      تسمرت في مكاني للوهلة الأولى وخفق قلبي بسرعة جعلتني أحس أنه يوجد في كامل جسمي..لكنني سرعان ما هدأت من روعي ، وفكرت فيما قد يحمله لي كلام هذا الكائن الذي يبذو من لسانه أنه كريم ، فو ضعت صوب عيني فكرة التطوع لمكالمة هذا الوحش المخيف.
      اندفعت رجلاي حتى اقتربت من جهاز التلفاز ، ثم بدأ لساني بالتحرك بين أسناني المرتعشة خوفا …قلت بصعوبة : “من أنت؟ “ أجابني : “ليس المهم من أكون ، بل المهم ماذا يمكنني أن افعل لكم أو بكم.” فقلت له : “أرجوك لا تؤذنا ، فنحن قوم مسالمون لا نريد أذية أحد .” فأجاب : “لا ، على العكس . أنا هنا لأنني أريد مساعدتكم وتغيير نمط عيشكم إلى ماهو أفضل” .. سكت قليلا ثم قلت له مبتسما : “ إذا تريد أمنياتنا يا سيدي…”
- هذا هو ما أقصده. الآن ستخبرونني بأي شيء تتمنونه وسيكون أمامكم في رمشة عين.
- حسنا ، بصراحة أنا شخصيا أريد منزلا فخما ، وسيارة ذات دفع رباعي ، وزوجة حسناء ، وعملا له مدخول جيد ، وأغلبنا ستكون هذه مطالبه ، ما عدا الأطفال والمتزوجين …فسمعت الرجال يهتف كل منهم : “طلقت زوجتي بالثلاثة”. ضحك الكائن في التلفاز وقال : “لا تكونوا قساة أيها الرجال ، فحتى زوجاتكم سيكون لهن نصيب من هذا.. فسألناه كلنا بصوت موحد : ماهو؟ أجاب : سوف أهدي لكل واحد منكم منزلا فخما ومأكولات شهية ، وخدما وأموالا ، لكن ما لا يمكنني إعطاؤه لكم هو العمل..العمل أنتم تستطيعون نيله بأنفسكم ، فهو واجبكم قبل أن يكون حقا لكم. أما ما وعدتكم به ، فاذهبوا إلى منازلكم وستجدونه بانتظاركم.
      اختفى الوجه فجأة كما ظهر … نهضنا جميعا وتسابقنا نحو بيوتنا ، وكم كانت دهشتنا كبيرة عندما وجدناها قد تغيرت بشكل كبير…وجدت باب بيتنا مفتوحا فدخلت وقد هالني ما رأيت..كل ركن فيه تغير..المطبخ اتسع..الغرف تضاعفت..الحمام صار عصريا..النوافذ كذلك…الشيء الوحيد الذي بقي على حاله كان صور أبي و أمي ، التي وجدتها في غرفتي الجديدة ، تأملتها جيدا ،لكن سرعان ما وقع نظري على السرير..كان فوقه مفتاحان : الأول كان واضحا انه مفتاح باب المنزل ، لكن شكل الثاني يوحي بأنه مفتاح سيارة..فتذكرت وعود ذلك الكائن الكريم على تلفاز المقهى..، نزلت الدرج مسرعا ، فتحت الباب لأجد سيارة فخمة أمام بيتي..تفقدتها قبل أن أتجرأ على فتحها..ثم تشجعت وأدخلت المفتاح اللامع في ثقب بابها ، فإذا هو ينفتح لي كسائر الأبواب التي انفتحت لي ذلك اليوم…إلا بابا واحدا لم أفتحه بعد ، إنه باب العمل..فلم أجده إلا بعد بحث مضن استغرق مني أياما طويلة قبل أن أجده..ثم تزوجت بعد ذلك بفتاة من نفس الحي ، ذلك الحي الذي كان في ما مضى أشبه بملجأ للناجين من الحروب ، وأصبح اليوم أفخم حي بالمدينة ورمزا من رموزها.
من إنجاز التلميذ : صلاح الدين صماد - 3/1
إقرأ المزيد...

الاثنين، 7 أبريل، 2014

مهارة تخيل حكاية عجيبة / أنشطة الإنتاج

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in المختار في اللغة العربية  4/07/2014
نص الموضوع :
جاء في نهاية نص “رحلة الفرسيوي” قول السارد : ((… وقد خضته تجربة المدينة الأولى وملأته فجأة برغبة في الجلوس على صخرة الجماعة وتقديم حكايته للجالسين.))
تخيل ان الفرسيوي صادف ، في طريق  رجوعه إلى الريف ، كائنا خرافيا  اعترض سبيله..اكتب حكايته مع هذا الكائن مستثمرا ما درسته في مهارة تخيل حكاية عجيبة أو من الخيال العلمي.
--------------------------------------------------------------
نموذج مقترح :
بعد خروج الفرسيوي من المدينة متجها إلى الريف ارتسمت أمامه الطريق زيتونا وكروما وغابات ، ووسط الأشجار الباسقة وجد نفسه تائها وضل الطريق ، وكانت الرياح تزمجر بصوت مخيف ، فتملكه إحساس بالرعب ، وأحس بأن أحدهم يتبعه ويقتفي أثره ، فبدأ يلتفت يمينا وشمالا وتارة إلى الخلف..وبعد هنيهة اعترض سبيله تنين ضخم له رأسان أحدهما ينفث نارا.تنين أحمر برأسين
وقف المسكين مشدوها وحائرا وخاطب نفسه : أأنا في كابوس  أم عاد بي الزمن إلى عصر الدايناصورات؟! . ثم أدرك أنه الواقع ، الواقع الغريب الذي صفعه من حيث لا يدري.. فاستيقظ من دهشته وبدأ يتمتم في ارتعاش : ((من تكون أيها..؟!))
أجابه بصوت مرعب ارتج له المكان : ((أنا التنين ملك هذه الغابة..))
- وماذا تريد أيها التنين ؟
- أريد حمارك الأشهب..
- ماذا تريد..؟ أتريد حماري..؟
- نعم
- أنا رجل فقير لا أملك سواه ، هو معواني ومساعدي على الحرث والسفر الطويل..
- إذا..فلنتقايض..
- وماذا في المقابل؟
- حبة فاصوليا..
- ماذا ؟ أجننت؟!
- لا إنها حبة سحرية نادرة.
وبعد تفكير قبل الفرسيوي المقايضة ، فهي السبيل الوحيد ليخرج حيا من هذه الورطة العويصة.
رجع أخيرا إلى قريته وهو في حالة سيئة من التعب والحيرة وقد بدا كالمجنون وهو يردد : ((لقد أعطيت حماري مقابل حبة فاصوليا ))
وصارت زوجته تنذب حظها التعيس وهي تصرخ : ((ماذا فعلت أيها الأحمق..؟! أعطيت كل ما نملك مقابل حبة فاصوليا؟! أجننت ؟ لماذا عدت ؟
طأطأ الفرسيوي رأسه دون جواب ..وبعد تفكير ملي لحل مشكلته ..لم يجد الفرسيوي من حل لمشكلته سوى زرع حبة الفاصوليا الصغيرة وهو يمني النفس بحدوث معجزة ما.
صباحا ، قام الأهل والسكان يصيحون : ((ما هذا ؟!.. شجرة أثمرت حبات ذهبية!!!))
ومنذ ذلك اليوم صار الفرسيوي تاجرا ثريا ذائع الصيت..وعاش حياة الملوك دون بخل..وعندما جلس على صخرة الجماعة وحكى حكايته للقرويين ، اقتاد كل منهم حماره باحثا عن التنين وسط الغابة المظلمة.
من إنجاز التلميذة : إكرام حمدي – 3/9
إقرأ المزيد...

الأربعاء، 2 أبريل، 2014

مضار التدخين

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in مرشدي في اللغة العربية  4/02/2014
        ليس تمة شك أن التدخين بكل أنواعه رذيلة خلقية ، وخسارة اقتصادية ، وعلة طبية ، بل كارثة إنسانية . ومع التقدم العلمي الهائل في وسط البحث العلمي والاستقصاء والإحصاء ، وجد أن التدخين هو أكبر سبب مفرد في العالم يؤدي إلى المرض والموت.
مضار التدخين,خطورة التدخين

        وتشير البحوث إلى أن حالات الوفاة نتيجة أمراض التدخين تحتل المركز الأول قبل تلك الناجمة عن أسباب أخرى مثل الحروب ، أو الكوارث ، أو مرض الإيدز ، أو حوادث السيارات ، فعدد ضحايا التدخين من الوفيات يبلغ مليونين ونصف المليون سنويا ، هذا بخلاف من تقعدهم الأمراض التي يسببها التدخين .
        لعل كل شخص يدرك خطورة التدخين ، لكن الكثيرين لا يعرفون إلى أي مدى يمكن أن تكون عاقبة الاستمرار فيه ، وكثيرة هي الأمراض التي تصيب الإنسان بسببه ، إذ يتسبب في التهابات الشعب الهوائية كافة ، ويقلل من كفاية الرئتين فتعجزان عن مبادلة الأكسحين اللازم لتنقية الدم ، كما يسبب سرطان الرئة ، و أمراض القلب كجلطة الشريان التاجي والإصابة بالذبحة الصدرية ، إضافة إلى سرطان الفم و اللثة وسرطان المعد والكبد.
         وثمة ظاهرة خطيرة قد لا يفطن لها الكثير من الناس ، وهي ما يطلق عليه “ التدخين السلبي” وهو تعرض غير المدخنين لا إراديا لدخان التبغ في الأماكن المغلقة ، فقد أظهرت الدراسات العلمية أن الدخان المنتشر بالحجرة يشتمل على جميع السموم الموجودة في السجائر ، ولذا يجب على غير المدخنين ألا يسمحوا للمدخنين بالاعتداء على حريتهم وتدمير صحتهم ، بالإضافة إلى ما سبق.
         ويبقى السؤال المهم : هل يمكن إذا ترك التدخين ؟
         والجواب : نعم ، يمكن ذلك بعدة وسائل منها :
         نشر الوعي بمخاطر التدخين بكل الوسائل الإعلامية المتاحة ، والعلاج الجماعي ، حيث يجتمع المدخنون في مجموعات ، ويقدم لهم برنامج رياضي ، وبرامج توعية ،ومحاضرات عن طريق عيادات متخصصة لهذا الغرض ، وكذلك العلاج الدوائي. وتعتمد هذه الطريقة على أهم المواد الفاعلة في الدخان وهي النيكوتين ، لذلك استخدمت بعض المواد المستخلصة التي تقارب طعمه كلبان المضغ ، وهناك بعض الطرق المستخدمة في العلاج ، ومنها : التنويم المغناطيسي ، والإبر الصينية ، ومزاولة الرياضة ، وأخيرا إنشاء جمعيات في بعض المجتمعات بهدف حماية غير المدخنين من “التدخين السلبي” ، وذلك بمنع التدخين في أماكن التجمعات العامة . وهكذا يحس المدخن أن التدخين عادة قبيحة ، وهي ولا شك كذلك.
          ويحتفل العالم كل عام في الحادي والثلاثين من شهر مايو بيوم مكافحة التدخين ، وشعاره في ذلك ( أن يكون العالم خاليا من التدخين في المستقبل القريب ) ، فهل يتحقق هذا الحلم ؟
د . أسامة عبد العزيز . مجلة العربي . العدد 401 (أبريل 1992) . (بتصرف)



* التعريف بالكاتب : [ أسامة عبد العزيز ]        

الدكتور أسامة عبد العزيز طبيب ، ينشر مقالات علمية عديدة في مجالات متخصصة  

 

* ملاحظة النص واستكشافه :
العتبات / المؤشرات
الملاحظات
التوقعات / الفرضيات
1- العنوان - تركيبيا : مركب إضافي يتكون من كلمتين
- معجميا : ينتمي إلى المجال السكاني
- دلاليا : يوحي العنوان بمخاطر التدخين الكثيرة والمتعددة النظر إلى صيغة الجمع (مضار)

---------------------------------
2- الصورة المرفقة تعبر عن التصرف الذي ينبغي على جميع المدخنين تبنيه ، وهو التخلص من السجائر و إلقائها في القمامة. يتوقع أن تكون غاية النص هي التحسي بمخاطر التدخين والدعوة إلى القلاع عنه
3- بداية النص تنسجم مع العنوان لأنها تتضمن ألفاظا تنتمي إلى الحقل المعجمي نفسه (رذيلة – خسارة – علة – كارثة ….) يتوقع أن يبدأ الكاتب نصه بعرض مضار التدخين وسلبياته
4- نهاية النص فيها تساؤل حول إمكانية تحقق حلم الكاتب والناس كافة بأن يكون العالم خاليا من التدخين الحلول المحمولة في هذا النص غير كافية للقضاء على التدخين ولهذا السبب يتمنى الكاتب تحقيق الحلم بزوال التدخين.
      * نوعية النص : مقالة تفسيرية ذات بعد سكاني


* فهم النص :
الإيضاح اللغوي
الفكرة المحورية
- علة : مرض شاغل    - الاستقصاء : التعمق في البحث – كفاية الرئتين : قدرتهما على أداء عملهما
مضار التدخين وطرق مكافحته


* تحليل النص :
1- الأفكار الأساسية :
أ- التدخين كارثة إنسانية كبرى على مختلف الأصعدة (خلقيا ، اقتصاديا ، صحيا …)
ب- مضار التدخين تتمثل في كونه السبب الأول في حالات الوفاة والأمراض الخطيرة التي تصيب الإنسان
ج- الحلول المقترحة لمكافحة التدخين.
2- معجم النص :
الألفاظ الدالة على التدخين
الألفاظ الدالة على المرض
الألفاظ الدالة على الوقاية
سبب – التبغ – المدخنين – دخان – السموم – السجائر – تدمير … علة – التهابات – سرطان – جلطة – الذبحة … الوعي – العلاج – برنامج – توعية – عيادات – حماية – منع – مكافحة…
3- ملامح الأسلوب التفسيري داخل النص :
- التعريف : ومثاله : “…هي ما يطلق عليه التدخين السلبي ، وهو تعرض غير المدخنين لا إراديا لدخان التبغ…”
- أدوات الربط : مثل : لكن – إذ – ولذا – حيث – وهكذا …
- علامات الترقيم : نقطتا التفسير – علامة الاستفهام – المزدوجتان – القوسان…
- الإحصائيات : ومثالها : “…يبلغ مليونين ونصف المليون سنويا “.


* التركيب والتقويم :
      التدخين آفة خطيرة ، وكارثة كبرى تهدد البشرية ، وتتسبب في أمراض كثيرة وفتاكة تصل إلى حد الفتك بحياة الإنسان إن لم يتخذ اي إجراء للإقلاع عن هذه العادة الخبيثة. ويعتبر التدخين السلبي ظاهرة خطيرة لأنه يرغم غير المدخنين على التدخين لا إراديا. ويمكن مكافحة التدخين عبر مجموعة من الوسائل أهمها : نشر الوعي بمخاطر التدخين والعلاج بالأدوية ومزاولة الرياضة…
      يتضمن النص قيمة سكانية وأخرى توعوية : تتجلى القيمة السكانية في المخاطر الصحية التي يتسبب فيها التدخين والمتمثلة في الأمراض الخطيرة التي تنتج عن التدخين ، أما القيمة التوعوية فتتجلى في دعوة الكاتب إلى نشر الوعي بمخاطر التدخين لمساعدة المدخنين في الإقلاع عنه من جهة ، وحماية غير المدخنين من جهة أخرى.
إقرأ المزيد...

الاثنين، 31 مارس، 2014

أنا و المدينة

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in النصوص القرائية  3/31/2014
هذا أنا ،
وهذه مدينتي ،
عند انتصاف الليل
قصيدة الشاعر عبد المعطي حجازي ((أنا والمدينة))
رحابة الميدان ، والجدران تل
تبين ثم تختفي وراء تلّ
وريقة في الريح دارت ، ثم حطت ، ثم ضاعت في الدروب.
ظل يذوب
يمتد ظل
وعين مصباح فضولي ممل
دست على شعاعه لّما مررت
وجاش وجداني بمقطع حزين
بدأته ، ثم سكت
من أنت يا .. من أنت ؟
الحارس الغبيّ لا يعي حكايتي
لقد طردت اليوم
من غرفتي
وصرت ضائعا بدون اسم
هذا أنا ،
وهذه مدينتي !
              عبد المعطي حجازي ، مدينة بلا قلب – الأعمال الكاملة ، دار العودة ، بيروت 1973 – ص/ص 188 –  189


* بطاقة التعريف بالشاعر : [ عبد المعطي حجازي ]
عبد المعطي حجازي- قصيدة ((أنا والمدينة))
عبد المعطي حجازي
مراحل من حياته :
أعماله :
- ولد سنة 1935 بمصر
- حفظ القرآن الكريم ، وتدرج في مراحل التعليم حتي حصل على دبلوم دار المعلمين 1955
- حصل على ليسانس الاجتماع من جامعة السوربون الجديدة 1978 ، ودبلوم الدراسات المعمقة في الأدب العربي 1979
- عمل مدير تحرير مجلة صباح الخير.
-  سافر إلى فرنسا حيث عمل أستاذاً للشعر العربي بجامعاتها ثم عاد إلى القاهرة لينضم إلى أسرة تحرير (الأهرام). ويرأس تحرير مجلة (إبداع).
- عضو نقابة الصحفيين المصرية ولجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة ، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان.
- دعي لإلقاء شعره في المهرجانات الأدبية.
- شارك في العديد من المؤتمرات الأدبية في كثير من العواصم العربية ، ويعد من رواد حركة التجديد في الشعر العربي المعاصر.
- حصل على جائزة كفافيس اليونانية المصرية سنة 1989 ، وجائزة الشعر الأفريقى ، عام 1996 ، وجائزة الدولة التقديرية في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة ، عام 1997
- ترجمت مختارات من قصائده إلى الفرنسية والإنجليزية والروسية والإسبانية والإيطالية والألمانية وغيرها.
* دواوينه الشعرية:

- مدينة بلا قلب 1959
- أوراس 1959
- لم يبق إلا الاعتراف 1965
- مرثية العمر الجميل 1972
- كائنات مملكة الليل 1978
- أشجار الإسمنت 1989 .


* مؤلفاته: منها:
- محمد وهؤلاء - إبراهيم ناجي
- خليل مطران - حديث الثلاثاء 
- الشعر رفيقي - مدن الآخرين
- عروبة مصر - أحفاد شوقي

 * ملاحظة النص واستكشافه :
1- العنوان :
- تركيبيا : عنوان النص مركب عطفي
- معجميا : ينتمي العنوان إلى المجال السكاني.
- دلاليا : يدل حرف العطف (الواو) على علاقة بين الشاعر الذي يعود عليه ضمير المتكلم (أنا) والمدينة ، وهذا يوحي بوجود شيء مشترك بينهما أو ربما بشدة تعلق الشاعر بمدينته.
2- بداية النص :
        نلاحظ فيها تكرار العنوان مع إضافة اسمين للإشارة هما : (هذا و هذه) للدلالة على التأكيد والتحديد والقرب من المدينة.. فكأن الشاعر يريد أن يؤكد على أن الضمير (أنا) يحيل عليه دون سواه وأن المدينة المتحدث عنها هي مدينته دون غيرها من المدن..مما جعله يحدد طرفي المواجهة في هذه القصيدة ويعرف بكل منهما بشكل يجعلهما قريبين من بعضهما وغير بعيدين موظفا لهذا الغرض اسمين للإشارة دالين على القريب.
3- نهاية النص :
          ينتهي النص بنفس العبارة التي استهلت بها القصيدة ، وهذا يعطي القصيدة نظاما دائريا / حلزونيا في بنائها ، مما يدل على أن المواجهة التي أعلن عنها الشاعر في بداية القصيدة بين الشاعر ومدينته لم تحقق رغبة الشاعر أو طموحه ، فعاد بنا إلى نقطة الصفر ليؤكد على استمرار المشكلة ذاتها و الإحساس بخيبة الأمل.
4- نوعية النص :
قصيدة شعرية من الشعر الحر ذات بعد سكاني

 * فهم النص :
1- الإيضاح اللغوي :
- رحابة : شساعة ، اتساع
- التل : الربوة أو الأكمة أو الهضبة ، المرتفع من الأرض قليلا . ج : تلال.
- جاش : تحرك وسال
2- الفكرة المحورية :
إحساس الشاعر بالغربة والضياع في المدينة رغم رحابة ميادينها

 * تحليل النص :
1- أحداث القصة التي تحكيها القصيدة :
أ- [ من السطر : 1  الى السطر : 12 ]
* وصف المدينة بمساحتها الشاسعة ، وما يعانيه الشاعر من حزن وكآبة وتشرد
 ب- [ من السطر : 13 إلى السطر : 19 ]
* تفاقم مشكلة الشاعر بسبب طرده من غرفته ، وجهل الحارس لحكايته.
2- عناصر القصة :
الشخصيات
الزمن
المكان
- الحارس
- الشاعر
- انتصاف الليل
- اليوم
- المدينة  - الميدان 
– الدروب – الغرفة
3- الألفاظ والعبارات الدالة على الحزن والمعاناة :
ضاعت – حزين – ضائعا – ممل – يذوب – طردت – جاش – لا يعي – سكت – تختفي – بدون اسم …

4- ملامح البناء الدائري / الحلزوني في القصيدة :
            يدل هذا النوع من البناء – كما تمت الإشارة سابقا – على خيبة الأمل التي يشعر بها الشاعر ، وعجزه عن إيجاد حل لمشكلته ، فكل خطوة يقوم بها في سبيل الخروج من قوقعة مشكلته فهي خطوة من و إلى هذه القوقعة..لذلك سرعان مايجد الشاعر نفسه في نفس المكان فتكون البداية هي نفسها النهاية.
         وتجدر الإشارة إلى أن القصيدة في كليتها عبارة عن دائرة كبرى تبدأ وتنتهي بنفس العبارة ( هذا أنا.. و هذه مدينتي ) ، وتتخللها دوائر صغرى نوضيحها من خلال الأمثلة التالية :
- ظل يذوب يمتد ظل : نلاحظ هنا تكرارا للفظة (ظل) في بداية ونهاية السطر ، ومن خلال هذا التكرار تم التقريب بين الفعلين (يذوب + يمتد) للدلالة على انتقال انسيابي بين مرحلتين متواليتين هما لحظة ذوبان الظل ولحظة امتداده. وهو انتقال ما كان ليحدث بهذا الشكل الانسيابي لو أن الشاعر قال مثلا : (ظل يذوب ظل يمتد)
- بدأته ثم سكت : سكوت الشاعر بعد بدء الكلام دليل على عودته إلى لحظة ماقبل البدء بالكلام حيث كان ساكتا ، مما يجعل البداية هي نفسها النهاية.. ومن خلال ذلك يتضح النظام الدائري للقصيدة مرة أخرى.
- من أنت يا... من أنت : عبارة من أنت رددها الحارس مرتين : في بداية السطر ونهايته ، ويبدو أن لسانه سبقه إلى النطق بأداة الاستفهام قبل التفكير في المنادى الذي يخاطبه من يكون؟ وما اسمه؟..مما جعله يكون في مأزق وموقف محرج لم يخرج منه إلا بالاستدارة والرجوع إلى عبارة البداية..(من أنت).

 * التركيب و التقويم :
         القصيدة رصد لحالة العلاقة المتوترة بين الشاعر (الإنسان) والمدينة (بيئة الإنسان) ، هذا التوتر جسده الشاعر في الصراع بينه وبين مدينته التي يراها فضاء رحبا يبعث على الحزن والغربة والضياع ، أهلها غرباء لا معنى لوجودهم ،  ينعدم التواصل بينهم ، و الكل منشغل بمصالحه الشخصية غير ملتفت لمشاكل الأخرين.
         أما على مستوى الأسلوب ، فالقصيدة غنية بالصور الشعرية والخصائص الفنية التي وظفها الشاعر بشكل مبدع مما جعلها تخدم المضمون و تضفي لمسة جمالية على القصيدة. ومن أمثلتها :
- الصور الشعرية : وريقة في الريح دارت ، ثم حطت ، ثم ضاعت في الدروب.
         من خلال هذه الصورة يشبه الشاعر نفسه بالوريقة التي تدور قبل سقوطها ثم تضيع في الدروب ، في إشارة إى ضياعه وغربته في المدينة.
- التكرار : هذا أنا .. هذه مدينة..
            بالإضافة إلى ما قلناه عن هذا التعبير عد حديثنا عن النظام الدائري للقصيدة.. فللتكرار وظيفة أخرى تتمثل في التأكيد ولفت الانتباه إلى الألفاظ المكررة
- الطباق :      تبين ≠ تختفي     -      يذوب ≠ يمتد   
إقرأ المزيد...

رائحة الأرض

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in النصوص القرائية  3/31/2014
 ((المعطي)) رجل ممتلئ ، تساقطت بعض شعيرات جبهته التي كانت آثار الصلاة واضحة عليها ، وامتلأ رأسه شيبا ، رزق ثلاثة أولاد ، وفدان أرض ورثه عن أبيه . اشتدت وطأة المرض عليه ، فقرر أن يجمع أبناءه ليقد م لهم آخر نصائحه :
تحليل النص القرائي ((رائحة الأرض)) لعبد الرحمن مجيد الربيعي
- اسمع يا محمد ، وأنت يا مجيد ، و أنت يا نجمة ، لقد أنفقت أعوامي الطويلة متمسكا بالله والأرض ، ليس هناك أجدى منهما : الأرض تضمن قوت الحياة الدنيا ، والله يشملك برعايته ورحمته يوم الدين. وغلبته موجة سعال حاد ، وما إن توقفت حتى تابع كلامه :
- اسمعوا يا أولاد ، هنا وجدنا نحن وآباؤنا ، وسنظل هنا ، فلا تزرعوا خيانة الأرض في نفوس أبنائكم ، أعرفتم كيف يعيش من هاجروا قبلكم؟
كان الأولاد واجمين أمام رهبة أبيهم الطويل الذي لم يدخن السجارة مرة ، ولم يلوث رئتيه هواء المدن ،  ولم تستقر قدماه في حذاء . نطق محمد في صوت كالهمس :
- ولكننا لا نجد أحيانا ما نأكل يا والدي..
قالت نجمة محاولة ترضية أبيها :
- نحن طوع أمك يا والدي.
ووقف مجيد حائرا ، فقد أراد أن يغادر القرية مع من غادروها ، إذ كان يحس بدبيب المغامرة يسري في داخله ، ويشعر بأن ألف دافع يناديه ليرحل صوب الأماكن البعيدة المجهولة ، حلم يمر كساقية ماء تروي نبتة أتعبها الجفاف ، لكن عزم أبيه وتصميمه وقوة تشبثه بالأرض ، كانت أشبه بمعاول تقوض بناء ذلك الحلم.
الأولاد الثلاثة منتصبون ، وهم يتأملون قطعان الماشية تنعم بالرخاء الأخضر الذي تتوسده القرية. عادت الرؤوس لتفكر وفق عادات القرية الهادئة ، والشمس والمراعي والمواسم ، والخوض في مياه الترع ، ثم الزواج وتكرار ما فعله الألوف من الناس على امتداد تاريخ هذه القرية الوادعة . تساءل الأب :
- ألا يحدثك قلبك بشيء يا مجيد؟
وانتفض مجيد قبل أن ينطق لسانه بما في قرارة نفسه : 
- لن يحدثني قلبي إلا بطاعتك يا والدي ، من الأرض جئنا وإليها نعود...
كانت الشمس آنذاك أكثر إشراقا ، تلتمع تحت وهجها سواقي الماء ، وهمس محمد :
- إن ذهب الجميع ، فأبناء المعطي باقون هنا ، أقدامهم راسخة في هذه الأرض ، ولن تنام عيونهم إلا على ترابها.
قال المعطي بكبرياء ورضى :
- أنتم أولادي حقا ، ظلي الذي لن يطيق أحد انتزاعه مني.
يحدثنا تاريخ القرية ، أن أبناء المعطي كانوا أوفياء للعهد ، ولم يهاجروا قريتهم مطلقا ، حتى دفنت فيها جثثهم.
عبد الرحمن مجيد الربيعي . عن ((المواسم الأخرى)) ص 81 - دار الطليعة . الطبعة الأولى - 1970م
* التعريف بالكاتب : [ عبد الرحمن مجيد الربيعي ]
* مراحل من حياته : - ولد في مدينة الناصرية جنوب العراق سنة 1939م
- درس الرسم وتخرج من معهد الفنون الجميلة ببغداد
- بدأ مشواره الأدبي بالنشر في الصحف العراقية والعربية
- أشرف على تحرير الصفحة الثقافية في جريدة الأنبار الجديدة ، والفجر الجديد
-عمل مديرا للمركز الثقافي العراقي في كل من بيروت وتونس
- عضو هيئة تحرير مجلة "الحياة الثقافية" التي تصدرها وزارة الثقافة التونسية.

* أعماله : - السيف والسفينة – الظل في الرأس – الخيول – وجوه من رحلة التعب – الوشم – عيون في الحلم …
عبد الرحمن مجيد الربيعي في تونس
* ملاحظة النص واستكشافه :
العتبات
الملاحظات
الفرضيات / التوقعات
1- العنوان - تركيبيا : عنوان النص مركب إضافي يتكون من كلمتين
- معجميا : ينتمي إلى المجال السكاني
- دلاليا : يوحي العنوان بشدة التعلق بالأرض إلى درجة استنشاق رائحتها
يتوقع أن يكون هؤلاء المتعلقين بالأرض إلى هذه الدرجة من أبناء القرية / الفلاحين الذين يعشقون الأرض إلى حد كبير.
2- بداية النص تتضمن موصوفا رئيسيا “المعطي” وموصوفات فرعية هي الأوصاف الجسمية “رجل ممتلئ…” والأوصاف الاجتماعية (رزق ثلاثة أولاد..”
- نلاحظ تكرار الجزء الثاني من العنوان “الأرض”
- تتضمن حدثا يشير إلى مرض المعطي وقراره إسداء النصائح لأبنائه.
- يفترض أ يكون موضوع هذه النصائح مرتبطا بالأرض وضرورة الحفاظ عليها وعدم التفريط فيها.
3- نهاية النص تتضمن حدثا يشير إلى أن أبناء المعطي عملوا بوصية أبيهم ولم يتتركوا أرضهم إذا ربطنا بين هذه النهاية وما جاء في بداية النص يمكن أن نفترض الحدث الرئيسي للنص.
* نوعية النص :  نص سردي ذو بعد سكاني
* فهم النص :
الإيضاح اللغوي
الحدث الرئيسي
- واجمين : ساكتين وعاجزين عن التكلم من شدة الحزن أو الخوف – دبيب : حركة وحيوية  - انتفض : تيقظ ، وتحرك في اضطراب تمكن الأب من زرع محبة الأرض في قلوب أبنائه ، وإقناعهم بالبقاء فيها رغم الجفاف الذي تعاني منه.

* تحليل النص :
1- أحداث النص :
أ – تأكيد الأب على أهمية التمسك بالله والأرض ودعوة أبنائه إلى عدم خيانتها
ب- تعدد الأسباب الداعية إلى الهجرة دفع الأبناء إلى التردد في القبول بوصية أبيهم
ج- استحضار الأبناء لمميزات القرية وفضلها عليهم دفعهم إلى إسعاد أبيهم بتنفيذ وصيته والبقاء في القرية

2- ملامح الخطاب الحجاجي في النص :
        ينبني النص على منطق حجاجي يتجلى في اختلاف المواقف والآراء بين الشخصيات المتحاورة ، ومحاولة كل طرف إقناع الآخر بصدق فكرته وبطلان فكرة خصمه ، والجدول التالي يوضح هذه الملامح :
الشخصيات المتحاورة
الفكرة المرفوضة
الحجج و المبررات
الفكرة المقترحة
- الأب “المعطي” الهجرة إلى المدينة - الأرض تضمن قوت الحياة…
- هنا وجدنا نحن وآباؤنا…
- أعرفتم كيف يعيش من هاجروا قبلكم؟
البقاء في القرية
- الأبناء ، وخاصة “محمد” و “مجيد” البقائ في القرية - لكننا لا نجد أحيانا ما نأكل يا والدي.
- ألف دافع يدعوه يناديه ليرحل…
الهجرة إلى المدينة
* النتيجة : تمكن الأب من إقناع أبنائه بالبقاء في القرية..
* نقطة التحول في النص : هي الفقرة التي يقول فيها الكاتب : “ الأولاد الثلاثة منتصبون ، وهم يتأملون قطعان الماشية……….على امتداد تاريخ هذه القرية الوادعة.
3- الزمن في النص :
يمكن تقسيم الزمن في هذا النص إلى قسمين :
- الزمن الاسترجاعي : ومن أمثلته :    - أنفقت أعوامي الطويلة
                                                    - هنا وجدنا نحن و آباؤنا
                                                    - لم يدخن السجائر مرة
- الزمن الاستباقي : ومن أمثلته :         - سنضل هنا
                                                    - لم يهاجروا قريتهم مطلقا..
                                                    - لن تنام عيونهم إلا على ترابها
                                                        - أبناء المعطي باقون هنا

* التركيب والتقويم :
           يعالج النص قضية الهجرة القروية  من خلال موقفين متعارضين هما : موقف الأب الداعي إلى التشبت بالأرض وعدم الهجرة  ، وموقف الأبناء المتمثل في التفكير في الهجرة  وترك القرية . وقد قدم كل فريق حججه ومبرراته.. ، لكن الأب هو من تفوق في الأخير ، وتمكن من إقناع أبنائه بالبقاء في القرية.
         وعلى مستوى الأسلوب مزج الكاتب بين السرد و الوصف والحوار ، حيث وظف السرد لعرض أحداث النص ، ووظف الوصف لنقل صورة عن الشخصيات ، ووظف الحوار لعرض المواقف والآراء.              
إقرأ المزيد...

تطبيقات على اسم التفضيل وأسلوب التعجب

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in دروس لغوية  3/31/2014

نص الانطلاق :

لعل من أنجع وسائل العمل على تعداد المواقع الخضراء توعية السكان بأهمية المناطق المعشوشبة وضرورتها لتأمين الصحة الجسدية والنفسية للإنسان ، وحرص المجالس البلدية والقروية والمصالح المسؤولة على استثمار كل الوسائل المتاحة لتوسيع الرقعةمنطقة خضراء الخضراء ومضاعفة الاهتمام بها باستمرار ، وسهر المؤسسات التعليمية على تنشيط عملية الغرس والتشجير والبستنة والتشذيب . فما أحوج الناس إلى الاستمتاع بالحدائق! وأنعم بالعيش بين جنباتها وتحت ظلالها! … وشتان بين بيئة ينعم فيها الطرف بمخضر العشب ، وينتشي فيها الشم بعطر الياسمين ، وبين أخرى لا يقع فيها البصر إلا على البناء والسكن وعاري التراب ، وناتئ الحجر.

عبد الحي الرايس ، برنامج آفاق تربوية ، إذاعة فاس.

أولا الفهم :

1- اشرح حسب سياق النص :  - تعداد : …………………….…… – شتان : ……………………………… – ناتئ : …………………………….

2- حدد أهم الوسائل التي أشار إليها النص لتوسيع المواقع الخضراء.

3- ما فائدة المجال الأخضر في حياة الإنسان خاصة ، والكائنات عامة؟

ثانيا : التطبيق :

1- اضبط بالشكل التام الكلمات المسطر تحتها داخل النص ( الناس – ينعم – الطرف – مخضر )

2- استخرج من النص اسما للتفضيل وأسلوبا للتعجب

3- حدد طريقة صياغة التعجب في الجمل التالية :

الجــــمـــــــــل

طريقة صياغة أسلوب التعجب فيها

- ما أعظم ما تساهم به في حق بيئتك!
- ما أجمل الطبيعة!
- يا له من منظر رائع!
 

4- كون جملتين تستعمل في الأولى اسم تفضيل بطريقة مباشرة وفي الثانية بطريقة غير مباشرة

5- أعرب : أنعم بالعيش في جنباتها

إقرأ المزيد...

الأحد، 30 مارس، 2014

لائحة العطل للموسم الدراسي 2014 / 2015

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in وثائق تربوية  3/30/2014
ر.ت
العطل المدرسية
تواريخها (1)
عدد الأيام
1
عطلة عيد الأضحى
من يوم 09 إلى يوم 12 من ذي الحجة 1435هـ
04
2
فاتح السنة الهجرية
فاتح محرم 1436هـ
01
3
عيد المسيرة الخضراء
يوم الخميس 6 نونبر 2014م
01
4
عطلة منتصف الأسدس الأول وعيد الاستقلال
من يوم الأحد 16 نونبر 2014م إلى يوم الثلاثاء 25 نونبر 2014م
10
5
فاتح السنة الميلادية
يوم الخميس فاتح يناير 2015م
01
6
عيد المولد النبوي الشريف
يومي 12 و 13 ربيع الأول 1436هـ
02
7
عطلة منتصف السنة الدراسية
من يوم الأحد 25 يناير 2015م إلى يوم الأحد 8 فبراير 2015م
15
8
عطلة منتصف الأسدس الثاني
من يوم الأحد 5 أبريل 2015م إلى يوم الثلاثاء 14 أبريل 2015م
10
9
عيد الشغل
يوم الجمعة فاتح ماي 2015م
01
مجموع أيام العطل = 45 يوما
(1) يراعى إدخال اليوم الأول والأخير من العطل المذكورة أعلاه.

إقرأ المزيد...

السبت، 29 مارس، 2014

الفرض الكتابي الأول / الأسدس الأول / الثالثة إعدادي / 2014

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in امتحانات  3/29/2014

* نص الانطلاق :
     في مثل هذا اليوم من ثلاث سنوات جاء الطبيب لعيادة أمها المريضة ، إنها تذكر كلماته ، كما لو كانت بالأمس القريب ، وهو يحذرها من مغادرة فراشها .. لقد أصيبت المسكينة بداء السل نتيجة للجهد المتصل الذي كانت تبذله وهي جالسة على ماكينة الحياكة تعد ملابس كانت تعكف على تفصيلها وحياكتها للسيدات من صديقاتها اللواتي كن يعطفن عليها ويجزلن لها الأجر ، وهن يرون هذا العبء الكبير الذي تحمله فرض اللغة العربية وحدها بعد رحيل زوجها.

      كم عانت الأم المسكينة ، وكم سهرت الليالي في غرفتها الصغيرة بعد أن ينام أبناؤها ، لكي تتمكن من إنجاز عملها وتسليم الملابس في مواعيد محددة ..حتى عندما فاجأها الداء اللعين..رفضت أن تذهب إلى المستشفى لتوفر نفقات العلاج ، وأخفت النبأ عن أبنائها ، وحاولت أن تبتعد عنهم بقدر ما تستطيع حتى لا تنتقل عدوى  المرض إليهم..ومضت المسكينة تعمل وتعمل والنوب تحيط بها من كل الجهات ، ولا تكف عن العمل أبدا حتى عندما ساءت حالتها ، وخارت قواها ، واضطرها المرض اضطرارا إلى ملازمة فراشها.. إلى أن كان هذا اليوم المشؤوم ، عندما تذكرت الأم فجأة أنها لم تعد تملك شيئا من المال الذي كانت تذخره للإنفاق على تعليم أبنائها ، فقامت من فراشها ، وجلست على ماكينة الحياكة لتعد ثوبا كانت قد وعدت إحدى صديقاتها بإعداده منذ فترة قبل أن يقعدها المرض..

      وعندما فتحوا باب غرفتها في الصباح ، وجدوها هناك جالسة على مقعدها الذي أمضت عشر سنوات من عمرها تجلس عليه وسط محرابها .. وقد انكفأت برأسها الذي كساه شعر أبيض في هذه السن المبكرة ، فهي لم تكن بعد قد بلغت الأربعين من عمرها..وكانت المسكينة قد فارقت الحياة.


منير نصيف . مجلة العربي . العدد 189 - ، أغسطس 1974 . ص : 65 – 66

مدونة اللغة العربية بالثانوي الإعدادي


أولا : القراءة :(8نقط)
1- حدد المجال الذي ينتمي إليه النص: …………………………………………………………………………………………………………………………….. 1ن
2- اشرح حسب سياق النص ما يلي : – النوب : ……………………………………………. – النبأ : ……………………………………………………….. 1ن
3- استخرج من النص الأوصاف الاجتماعية والأوصاف النفسية للأم مستعينا بالجدول التالي : (اكتف بوصفين في كل خانة)

الأوصاف الاجتماعية

الأوصاف النفسية


 

4- استخرج القيمة المحمولة في النص مستدلا عليها بما يناسب…………………………………………………………………………………………………. 2ن

…………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………..

…………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………..

5- تتبع أحداث النص ولخصها في بضعة أسطر:…………………………………………………………………………………………………………………. 3ن
………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………….

ثانيا : الدرس اللغوي : (6نقط)

1- اضبط بالشكل التام الكلمات المسطر تحتها داخل النص :  (ملابس - العلاج – فترة – أبيض ) ………………………………………………………. 1ن

2-  استخرج من النص ما يلي : - إضافة معنوية تفيد التعريف : ………………….……… - اسما ممنوعا من الصرف : ……………………………  1ن

3- ركب جملة مفيدة تستعمل فيها علما ممنوعا من الصرف (مع الشكل) …………………………………………………………………………………..1.5 ن
…………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………….

4- حدد المضاف والمضاف إليه و نوع الإضافة في الحملة التالية: ……………………………………………………………………………………….. 1.5 ن

الجملة

المضاف

المضاف إليه

نوع الإضافة

فاقد الشيء لا يعطيه  
 

5- أعرب ماكتب بخط مضغوط داخل النص ……………………………………………………………………………………………………………………1ن

- الملابس : …………………………………………………………………………………………………………………………………………………………

- مواعيد : ………………………………………………………………………………………………………………………………………………………….

ثالثا : التعبير والإنشاء (6نقط)

اختر شخصية في مجتمعك تعاني ظروف الحياة القاسية..واكتب سيرتها الغيرية مطبقا ما درسته في مهارة كتابة سيرة غيرية.

 

تحميل الفرض بصيغة pdfتحميل الفرض بصيغة pdf

إقرأ المزيد...